رعاية الرضّع

عماص العين أو عمش العين

مشكلة عمش العين أو عماص العين عند الأطفال

عماص العين عمش العين  يعاني معظم الأطفال من مشكلة عمش العين أو ما يسمى عماص العين وهي عبارة عن نوع من الدموع أو الإفرازات التي تطرحها العين إلى الخارج . يكون أحد أسباب مشكلة العمش في العين هي نتيجة لتراكم الأوساخ أو الجراثيم داخل العين فيعمل العمش على طرحها إلى خارج  العين . ولمعرفة ما هو العمش وما اسباب ظهوره وما الطرق المتبعة في علاجه ، وكيف يمكنك العناية والحفاظ على عين طفلك . تابعي قراءة المقال ..

عمش العين 

هو عبارة عن مزيج من المخاط وبعض من خلايا الجلد والجراثيم والزيت التي تقوم العين بطرحها إلى الخارج لتتراكم في زاوية العين على شكل إفرازات ، يرافقها احمرار في بعض الحالات .

عماص العين عمش العين
عماص العين عمش العين

أسباب عمش العين عند الأطفال 

هناك العديد من الأسباب للإصابة بعماص العين منها :

  • نتيجة للإصابة بحساسية العين الناتجة عن الغُبار والأتربة أو قد تكون الحساسية الموسمية التي تصيب العين
  • نتيجة للإصابة بعدوى فايروسية مما يؤدي إلى ظهور الإفرارزات وقد تكون الإفرازات التي تطرحها العين مائلة للون الأبيض أو الأصفر .
  • نتيحة للإصابة بعدوى بكتيرية مما يؤدي إلى ظهور الإفرازات وقد تكون الإفرازات التي تطرحها العين مائلة للون الأصفر أو الأخضر .
  • نتيجة لإلتهاب في ملتحمة العين .
  • إنسداد القناة الدمعية عند الطفل ، وهي أحد أسباب عمش أو عماص العين عند الأطفال الرضع تخديداً .
يمكن التخلص من الإقرازات المتراكمة في زاوية العين لمنع إلتصاق الجفون بمسح العين بمنديل قطني ناعم مُبلل بماء فاتر، مع ضرورة إستبدال المنديل في كل مرة  .
عمش العين
عماص العين أو عمش العين

علاج عمش العين عند الأطفال 

لعلاج عماص العين أولاً يجب مراجعة الطبيب للتأكد من سبب عماص العين عند الطفل ، وذلك لوصف العلاج المناسب . إن علاج عماص العين أو العمش تبعاً للسبب يكون بالطرق التالية :

  • علاج التهاب العين

إذا كان الطفل يعاني من : أحمرار في العين أو إنتفاخ في منطقة الجفن مع ظهور الإفرازات ، يقوم الطبيب بعلاج تلك الإلتهاب بوصف مرعم أو قظرة للعين ، عناك بعض الحالات إذا تم تشخيصها بأنه الإلتهاب مزمن وشديد يقوم الطبيب بوصف مضاد حيوي يتم تناولع عن طريق الفم أو حقن .

  • علاج إنسداد القناة الدمعية ” مجرى الدمع “

إذا كان الطفل يعاني من إنسداد في مجرى الدمع  يقوم الطبيب بعلاج الإنسداد بوصف قطرة مخصصة لتلك الحالة كما يمكنك علاج تلك المشكلة  بتدليك المنطقة السفلية ما بين العين والأنف مرتين في اليوم وذلك بإتباع ما يلي :

    • قومي بالضغط بلطف ورفق بالإستعانة بطرف أصبع السبابة على الجسر الداخلي للأنف على جانب القناة الدمعية المسدودة ” الكيس الدمعي “
    • قومي بعمل ثلاث ضربات خفيفة وبسيطة بإصبع السبابة على جانب الأنف.
    • قومي بتكرار العملين مرتين في اليوم

في حال عدم استجابة الطفل للعلاج بالطرق السابقة لإنسداد القناة الدمهية ، يقوم الطبيب بعمل صورة أشعة للقرنية .

ينفتح مجرى الدمع المغلق عند بعض الأطفال طبيعياً وتلقائياً خلال الفترة ما بين تسع أشهر إلى عام . وفي حال عدم إنتفتاح القناة الدمعية عند الطفل قبل بلوغه عامه الأول بصعب علبها الفتح تلقائباً فقد يلجأ الطبيب إلى طرق أخرى 

متى يجب إستشارة ومراجعة الطبيب 

يجب التوجه إلى الطبيب في حال ملاحظة أي من العلامات التالية :

  • أحمرار وتهيج في العين
  • إنتفاخ في جفن العين أو المنطقة المحيطة
  • تشوش في الرؤية
  • ظهور أي من علامات المرض على الطفل
  • الحكة المصاحبة للألم
  • إرتفاع في درجة الحرارة
عمش العين
علاج التهاب العين

كيفية العناية والحفاظ على عين الطفل 

هناك بعض النصائح والتعليمات الواجب إتباعها للحفاظ على سلامة العين :

  • يجب عشل اليدين بالماؤ والصابون قبل لمس عيني الطفل
  • الحرص على تنظيف عين الطفل بماء فاتر باستمرار وذلك منعاً لتراكم أو ظهور عماص العين
  • تجنب فتح عيني الطفل بالقوة خاصةً في أيامه الأولى بعد الولادة
  • تجنب استخدام أي من المواد التي تحتوي علة مواد كميائية على عيني الطفل
  • تجنب فصل رموش الطفل عن بعضها
  • تجنب تكحيل عين الطفل الرضيع
  • يجب تجنب وضع حليب الأم في عيني الطفل .
  • تجنب استخدام أي من الاعشاب لتظيف عين الطفل كالمرمية أو البابونج وغيرهما ،  وذلك لأنها قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الإلتهابات والجساسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى